by Âlâ Tevfik

تخيّل لي

أنَّك راقص صوفي، تناجي الرَّب في محراب عينيها

وأنّك في حياة أخرى

مسباح من العاج، يُسبّح بِك ضحيّة وعشيّة

Advertisements